Purpose of Creation – Chapter # 2 (Arabic Translation)

لماذا خلق الله البشر – صفحة

 

خلق الله البشر بطبيعته الفطرية، لأجل غرضٍ واحد وهو عبادته.  فهو لم يخلقهم لحاجته إليهم ولا سبحانه ينتقص منه شيئا إذا لم يعبدوه  . فليست  له حاجة لعبادة البشر وإنما هم الذين بحاجة  لعبادته. اذ ان مفتاح الفلاح اتباع  الشرائع السماوية وتعظيم الله بالامتثال لهذه الشرائع وهذا هو طريقهم الوحيد لدخول الجنة فلا شك ان عدم اطاعة الاوامر الالهية  أدت إلى خروج آدم وحواء من الجنة التي خُلقوا فيها .

 ان الله يعلم الله ماهو خير ونافع لخلقه وما هو غير ذلك. فشرائعه السماوية تحدد ماهو صواب وما هو خطأ . فهذه الشرائع تحمي الإنسان من الكثير من الاهواء الروحية والاضرارالإجتماعية. وعليه فان الإنسان يحتاج إلى عبادة الله ليحيا حياة هنيئة .فلا غرو ان البشر يميلوا إلى تلبية إحتياجاتهم المادية  إلى حد نسيان احتياجاتهم الروحية تماما . ولذلك، فممارسة العبادات المختلفة  كما هي مبينة في الشرائع السماوية هى لمساعدة البشر على تذكر الله . فالصلاة المنتظمة  يوميا تربط الاحتياجات الروحية بالإحتياجات المادية ، فهى تنظم يوم المؤمن الحق،  وبذلك ، يتجدد التواصل بين الانسان وربه . لذا فان الشرائع السماوية تحفز على خلق التوازن في الجانب المادي والروحي من الحياة . فلا شك أنه عندما ينسى الإنسان ربه،  يكون عُرضة لارتكاب المعاصى. فـالشيطان يُنسي الناس ربهم بإشغال عقولهم بأفكار ورغبات ماجنة. وبمجرد أن ينسوا الله  يجنح الناس للفساد بإرادتهم .

 ان الله قد حرّم الخمر والميسر فى شرائعه السماوية لأنها تسبب البعد عن الله ناهيك عن كونهما يؤديان إلى الافساد  بين الناس و بث العداوة بينهم . لذلك، يحتاج البشر الى ذكر الله لأجل خلاصهم وعيشهم . اذ انهم لكونهم ضعفاء فانهم سيرتكبون المعاصي ويغرقون ويتمادون فيها أكثر إذا لم يكن لديهم السبل لتذكرالله . فمتبعى الشرائع السماوية دائما يتذكرون الله   ويتوبون اليه .

 ان الإسلام دين لكل البشر .اذ لم يحدد الله دينا مغايرا لكل من اليهود، الهنود، الأوروبيين ، وغيرهم اذ أن إحتياجات  الإنسان الروحية والإجتماعية متشابهة وطبيعتهم لم تتغير منذ خلق أول رجل وإمرأة، والله لن يقبل أي دين سوى الإسلام .

 

 ان أى عمل في الإسلام ، يمكن اعتباره عبادة .  فالله يأمر المؤمنين أن يخلصوا  فى حياتهم من أجله . لكن هذا العمل يجب أن يتوافر فيه شرطين أساسيين:- .

  • يجب أن يكون العمل لإرضاء الله وحده ولا يكون بغرض نيل تقدير وإعجاب الناس .
  • يجب أن يكون العمل على المنهج النبوي وهذا ما يعرف بإسم السنة  في اللغة العربية . وجميع الأنبياء قد دعوا اتباعهم ليتبعوا خُطاهم على هدى من ربهم . ولذلك تعتبر محدثات الأمور من أسوأ الأعمال عند الله . 

ان من أسوأ الأعمال التي قد يرتكبها الإنسان هو أن يحيد عن الغرض الذى من أجله قد خلق.

ان عبادة آلهة أخرى غير الله او اتخاذ اله مع الله يسمى  ” شرك  ” وهوالذنب الوحيد الذي لا يُغفر. فإذا مات الإنسان قبل أن يتوب ، قد يغفر الله له جميع ذنوبه إلا  ان يشرك به . 

ان حب من احبهم الله يعتبرايضا  نوع من التعبير  عن حب الله ، فليس منطقيا أن يكره المرء من يحبهم الله والعكس بالعكس . وان الله ليضع  محبة هؤلاء الصالحين في قلوب المؤمنين.

 

Leave a Reply