Purpose of Creation – Conclusion (Arabic Translation)

By | Arabic, Conclusion, Translation | No Comments

الخاتمة

 دون معرفة الغاية من الخلق سيظل البشر هائمين في الحياة دونما هدف كالسفن في البحر تبحر دون دفة . فيلتزمون مسلكا  خاطئا نتيجة لتعاليم دينية أو مادية خاطئة تقتصر على الدنيا . وعليه فمن الضروري لسعادتهم أن يعوا لماذا خلقهم الله . 

لقد خَلَق الله الخلق ليُظهر صفاته العلا. فالجنة تجسد رحمته وفضله والنار عدله و أخطاء البشر مغفرته ، الكائنات الحية والغير حية كرمه،  الى غير ذلك . ومن المهم معرفة أن الخلق وسيلة يُظهرالله بها صفاته،  ومن هنا فان البشر سيعرفون الله  حق المعرفة  ويتقبلوا حكمه وما قدره لهم  . ومع ذلك،  فان الأمر الأهم هو أن يعرف البشر الغاية من خلقهم .  فالكتاب الخاتم يرشدنا انه لابد من عبادة الله للحصول على البر والمرتبة الروحية اللازمة لدخول الجنة . وتأتي أهمية هذه المعرفة في أن يعى البشر أهمية العبادة وانها  شيء ضروري مثل الأكل والتنفس  ويفهموا انه لا فضل لهم على الله ان عبدوه  .ومن المهم ايضا أن يدرك البشر  ماهية حدود وابتلاءات الدنيا وأهميتها .

فعندما يفتقر البشر معرفة الغاية من خلقهم ، سينظرون إلى الدنيا نظرة عداء بالرغم من أن الله  قد خلق هذه الدنيا في المقام الاول لصالحهم. فإختبارات الخير والشر الغاية منها السمو بروحانية للإنسان لأعلى قدر.  الا ان الناس  لن يجنوا ثمرات تلك الإختبارات إلا إذا وضعوا ثقتهم الكاملة في الله وتحلّوا بالصبر على ما قّدره لهم . وبالنسبة للذين رفضوا الله ، تكون هذه الإختبارات عذابهم  في الدنيا قبل العذاب السرمدى في الآخرة .

إن معرفة الهدف من الدنيا ايضا يجعل المؤمن واعيا بيئيا . فالبشر مسئولون عن الإستفادة من خيرات الدنيا بالعدل ودون جور . فجميع مخلوقات الأرض والبحار،  والغطاءالنباتى و الغلاف الجوى …الخ صاروا تحت رعايته . لذا،  يجب على البشر المحافظة على البيئة ومافيها من كائنات حية كوسيلة لشكر لله .

فالوعي الكامل للغاية من الخلق، يصير البشر متكاملين، و مرشدين للجنس البشري إلى الطريق  البر . ولهذا، وصفهم الله في الكتاب الخاتم بأنهم خير أمة :

{ كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللهِ }

سورة آل عمران- آية  110