Purpose of Creation – Chapter # 3 (Arabic Translation)

لماذا خلق الله البشر على الأرض؟

انه سؤال شائع جدا يخطرعلى بال الغير مسلم أو حتى المسلم وهو لماذا خلق الله البشر على الأرض؟ 

 ان  الله قد اوضح إجابة هذا السؤال ” لماذا  “. في قرأنه المجيد، أن الغاية من الخلق في هذه الدنيا هو  ” للإختبار  ” ، ليختبرالله ايمان الإنسان وهذا ا الإختبار يتمحور حول نقطتين أساسيين: 

  • التنمية الروحية للإنسان
  • العقاب والثواب 

فالاختبارات الدنيوية غرضها اساسا التنمية الروحية لدى الإنسان . فالكرم والرضا صفتين نبيلتين يمكن إكتسابهما بالجهاد الروحي. 

 فالحسد يتنامى عندما تزداد الرغبة في الغنى.  لذا عليك ان تكون واضعا  دائما نصب عينيك من هم دونك. والقضاء على هذه الصفة السلبية ( الحسد ( هو ايضا جزء من التنمية الروحية . الحسد والرضا صفتان متضادتان  فعندما يزداد الرضا يقلّ الحسد .   

ومع ذلك ، فالقناعة يجب ال تثنيك عن أهدافك، اذ يجب دوما أن تطلب العون من الله. 

ان الإختبارات والمصائب تساعد على التنمية الروحية للمؤمنين .فهى الاساس الذي ترتكزعليها التنمية الروحية  فى مجال الصبر. فالصبر الحقيقي هو نتاج الثقة الكاملة في الله في وقت  المصائب. فاختيار الله لكل شخص  يتوافق مع قدراته، ليفرز الافضل قدرا . 

الا انه للاسف قد  ييأس احيانا بعض البشرمن الإختبار ويفقدوا ايمانهم .ولكن لا ييأس من رحمة الله إلا من لا يؤمنون به.   

إن الامل في رحمة الله مكون اساسي  للايمان. فأولئك الذين يجاهدون بدءب لفعل الصواب ويطيعون الله باخلاص يوفون الجزاء الذي وعدوا به ويحظون بالراحة الأبدية .  

عندما يريد الله ارشاد  شخص ما إلى الطريق القويم  يعرضه لإبتلاءات  من أجل تذكرتة. وأولئك الذين لديهم قدر من ايمان يعترفوا بأخطائهم ويرجعوا إلى ربهم في تواضع وخضوع . وهؤلاء هم الفالحون . 

 ان تللك الابتلاءات تكشف ايضا المنافقين.  وتكون وسيلة لعقاب أولئك الذين رفضوا بأنفة التوجيه الإلهي والحكمة.  وهناك أمثلة عن  أمم سابقة  رفضت التوجيه الإلهي فكان مصيرهم الهلاك ..  

 أن الإصرار على العصيان   يفضى  لعقاب من الله . ليس على المستوى الفردى وحسب بل على مستوى الأمة . 

يقول الله في القرآن في سورة الكهف،  آية 7  : ” إنا جعلنا ما على الأرض زينة لها لنبلوهم أيهم أحسن عملا.  

لذلك فان  الغاية من الخلق قد تم بينها  الله بوضوح .

 

 

Leave a Reply